أكبر خطأ إرتكبته ميركل وتراجع شعبيتها في ألمانيا

0 86

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

تعد ألمانيا من بين الدول الأولى التي فتحت أبوابها للإجئين، وهذا بقرار صادر عن السيدة ميركل. 


وهو أكبر خطأ وقعت فيه ميركل في السنوات الأخيرة هو فتحها المجال لملايين اللاجئين بدون شروط .

أكثر من نصف اللإجئين أصبحوا عالة على الاقتصاد الألماني، والجزء المتبقي البسيط هم من ساهموا فعلا في الإقتصاد ودفع الضرائب وو …إلخ

حيث هذا الفئة هي من تحتاجها ألمانيا، أما الفئة الأولى والتي هي عالة فقد أوقع ميركل في ورطة كبيرة واسعة.

فهي تريد الآن التخلص منه بطرق قانونية، ولكن بعد فوات الأوان، وتراجع شعبيتها.

وكان أكثر المتضررين من سياسة فتح الباب للكل هي فئة العرب التي تريد الدخول إلى ألمانيا بطرق شرعية.

سواء كانوا طلبة أو مرضى أو سياح أو عمال، حيث نسبة رفض التأشيرة زادت بعدد معتبر، بسبب تعليمات صارمة.

وكأنها تعليمات إنتقامية للحد من قدوم المزيد من العرب إلى ألمانيا باستثناء عرب دول الخليج فاحشي الثراء.

 

بقلم فارس

مكتب الجالية

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولقراءة المزيد