اللجوء من أكبر أسباب الترحيل للمهاجرين

0 95

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

يعتقد معظم الشباب المهاجر، أن أسهل وسيلة للحصول على الوثائق في فرنسا أو في مختلف بلدان أوروبا هو طلب اللجوء.

لكن العكس هو أكبر خطأ يرتكبه المهاجر الطامح للعيش الكريم هو طلب اللجوء في بلد أوروبي  بدون سبب مقنع ..

طلب اللجوء بدون أسباب واقعية مقنعة سيؤدي بك إلى الترحيل الفوري بسبب المعلومات الخاصة بك التي تمتلكها مصالح الهجرة في البلد المقدم.

ومن بين الإجراءات عند طلب اللجوء والتي تسهل عملية التعرف عليك وترحيلك هي بصمة دوبلان  تصبح معروفة في كل منطقة شنغن.

ولهذا نقدم إليك هذه النصيحة ممن يفكر في تقديم طلب اللجوء في بلد أوروبي.

ولم تكن من البلدان التي تعيش أزمة حرب تمس كل أقطار ذالك البلد أو من فئة الكتاب والسياسيين المعارضين ، فننصحك بعدم تقديم طلب اللجوء.

كما نوضح لمتابعينا الفئات المقبولة لهم طلبات اللجوء في جل دول أوروبا.

– الأشخاص مهددين بالقتل أو الإعتقال أو التهديد لأسباب متعددة لكن مع إثباتات تبين صحة أقوال و تصريحات المعنى.

– النشطاء السياسيين المعارضين  أو فئة الكتاب والباحثين وكذا الصحفيين الذين يتعرضون للمضايقات في بلدهم بسبب أرائهم .

– الأشخاص من بلد يعاني حرب ماساوية مثل اليمن وسوريا…

 القبول أو الرفض يعود إلى اللجنة المعنية بدراسة الملف المقدم من طرف المعنى

وتطابق أقواله مع كل إستجواب، وكذا إرفاق وثائق الثبوتية التي تبين صحة أقوالك.

بقلم فارس

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولقراءة المزيد