ندد النائب عن الجالية نورالدين بلمداح عن السرقة الحقائب التي يتعرض لها أفراد الجالية من مطار الجزائر

0 31

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

سرقة الحقائب بمطار العاصمة الكابوس الذي يعاني منه أفراد الجالية الجزائرية عند عودتهم من ديار الغربة.


حيث علق النائب بعبارة كلتو البلاد يالسراقين هكذا عبر النائب عن الجالية الجزائرية بلمداح نور الدين مايخالجه من أحاسيس الغضب بسبب هذه التصرفات الفردية من طرف عمال المطار.

بعد مداخلة النائب عن الجالية نورالدين بلمداح في قبة البرلمان حول تأخر وسرقة حقائب جاليتنا بالمطارات وخاصة مطار العاصمة.

النائب بلمداح نورالدين

حيث قال أن بعض العمال في المطار الدولي التابعين لمصلحة حمل الحقائب لديهم سوابق عدلية.

بعد هذا التدخل من النائب بلمداح، أوفد وزير النقل الأسبق لجنة تفتيش وزارية لمطار العاصمة وبعدها إتصل بي الوزير وأخبرني بإجراءات جديدة لم يريد الإفصاح عنها.

هذا حتى يتأكد بنفسه وهذا حسب تصريحه معلقا

“رأيت من نافذة الطائرة التي كنت أقلّها كيف أن عمال حمل الحقائب بمطار العاصمة أثناء إنتهاءهم من وضع الحقائب داخل الطائرة تقدما نحو الشرطي الذي قام بتفتيش يدوي لجسدهما من اليد إلى الأرجل وهذا الإجراءات قلّصت من عمليات السرقة”

ولكن وبما أنه الجزائر الآن تعيش تسيّبا من نوع آخر ، لأنه عادت ريمة لعادتها القديمة حسب تصريح نفس النائب.

حيث وصل للنائب بلمداح في أسبوع واحد فقط ثلاثة شكاوي لسرقات تعرض لها أفراد من جالية الجزائرية، أحدهم سُرقت من حقيبته هدية إشتراها لتقديمها لخطيبته في حفل زفافه بلندن.

وآخر من جاليتنا قال لي الذي سرقني ليس وزيرا أو واليا أو مسؤولا كبيرا بل هو زوالي مثلي وهذا الشخص قد نجده يهتف كليتو البلاد يا السراقين.

وعليه طلب النائب بلمداح مناشداً الأفراد الجالية الجزائرية المقيمين في مختلف الدول الأوروبية مرة أخرى.

أن لا يسكتوا أبداً اذا تم سرقة أمتعتكم و عليهم بأخذ الوقت الكافي لكتابة الشكوى ولترسيم شكوى أخرى عند مركز الشرطة بالمطار.

حيث أنه مؤخرا تمكنت مصالح الشرطة من إيجاد حقيبة مسروقة لأحد أفراد جالية بناءا على تحقيقات توصلت إليها شرطة المطار وهذا بعد مراجعة كاميرات المراقبة بالمطار.

شرطة المطار

كما نوه ذات النائب بعدم ترك الأشياء الثمينة في الحقائب الكبيرة بل حملها في حقائب اليد.

النائب عن الجالية نورالدين بلمداح
المصدر

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولقراءة المزيد