فرنسيين متهمين بتهريب المهاجرين عبر قوارب إلى إنجلترا

0 6

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قامت الشرطة الفرنسية بتوقيف شخصين من جنسية فرنسية على إثر قيامهما بتقديم تسهيلات للمهاجرين للعبور  الإنجليترا.

عبر القناة الرابطة بين بلجيكا وبريطانيا.

وبعد سماعها من طرف قاضي التحقيق، أين تم الحكم على رجلين فرنسيين بالسجن من طرف هذا الأخير.

بعدما تم توجيه لهما تهمة مساعدة المهاجرين غير الشرعيين على عبور القناة الرابطة بين بلجيكا وإنجلترا .

وبدأت الشرطة الفرنسية بالتحقيق المعمق بشأن المعابر التي تستعمل في التهريب.

حيث قامت الشرطة الفرنسية بإلقائها القبض على أربعة أشخاص من جنسية إيرانية و رجل الفرنسي صاحب سيارة أجرة.

حيث أسفرت التحقيقات و المعلومات التي تم جمعها من الموقوفين عليها، حيث يستعملون حوض سفن Desreux في بلدة Deûlémont ، بالقرب من الحدود البلجيكية.

واحد من الموقوفين  هو رئيس شركة لبيع  قوارب مستعملة.

أدين المعني ببيعه لما يقارب 39 قارب قابل للنفخ للمهاجرين من أجل تهريب المهاجرين عبر القناة لعبور القناة.

وقد حكم على المتهم الرئيسي إيمانويل ديسرو البالغ من العمر 45 عامًا، بالسجن لمدة 18 شهرا.

مع عقوبة 18 شهرا إضافيًا وقد تم وقف التنفيذ لهذا الحكم  في 24 ماي الفارط.

وهناك معلومات تفيد أن تلك القوارب صيد المحجوز هي مسروقة، وقد تم العثور على 14000 يورو نقدًا عند واحد من الأشخاص الموقوفين في وقت إلقاء القبض عليهم.

والأمر الذي لا يعلمه المهاجرين الذي يريدون دخول إنجلترا عبر القناة بإستعمال القوارب الصغيرة خطيرًا للغاية.

وقد قامت الشرطة الفرنسية إعتراض المئات المهاجرين الغير شرعيين، وتم إحالتهم للمحكمة.

وقد أصدرت عقوبات قاسية على المهربين وعلى المهاجرين أيضا بسبب التهم المنسوبة إليهم.

وهذا كجزء من الاتفاقية الأمنية المبرمة مع بريطانيا التي تهدف إلى مكافحة الهجرة السرية عبر القناة التي تربط بين بلجيكا و الإنجليترا  .

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولقراءة المزيد