مطالب شعبية في الجزائر بفتح الحدود وصمت اقتصادي

0

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

تتصاعد الأصوات الشعبية المطالبة بفتح حدود الجزائر، بعد أن طال إغلاقها في إطار مواجهة تفشي فيروس “كورونا”.

ولم تتحرك المؤسسات “الاقتصادية” للضغط على السلطات للإقدام على الخطوة وإنقاذها من إفلاس بات يهددها، مثل مؤسسات النقل الجوي والبحري والوكالات السياحية، في معادلة غير مفهومة.

 

رسائل للرئيس تبون

وجاءت رسائل وتصريحات نواب البرلمان الموجهة للرئيس تبون عبر الإعلام لتكشف حجم الامتعاض الشعبي من استمرار إقفال الحدود.

إذ وجه البرلماني عن الجالية المقيمة بالخارج، نور الدين بلمداح، رسالة إلى الرئيس تبون “لاتخاذ قرار التسريع بفتح الحدود، والسماح للجالية بالتنقل من وإلى الوطن، ملتزمين بكل التدابير الوقائية اللازمة”.

 

وقال في تصريح إلى “اندبندنت عربية”، إنه “لا تزال تصلني رسائل واتصالات عدة من جاليتنا ومن الجزائر حول تاريخ فتح الحدود، وردي هو أن رسالتي وصلت للرئيس، وهو الوحيد المخوّل باتخاذ القرار في الوقت الذي يراه مناسباً، بعد الاستماع إلى رأي اللجنة العلمية المكلفة برصد ومتابعة الوباء”.

 

المصدر : اندبندنت عربية

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد