إحتجاز أزيد من 37 حراق بعد إنتفاضة Panthéon ورئيس الحكومة الفرنسية يرد على ماحدث ويصفه بالغير مقبول

0 18

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

الحكومة الفرنسية ترد بعنف ضد مهاجرون الذين أقاموا وقفة إحتجاجية يوم أمس، وجميع هم لا يحملون وثائق في حيث تم توجيه كل المحتجزين إلى “الاحتجاز الإداري” بعد حادثة Panthéon

في أعقاب حادثة Panthéon للمطالبة بتسوية الوثائق ، أشارت المحافظة بتاريخ اليوم السبت الموافق 14/07/2019 أن 21 متظاهراً ، وضعوا “قيد الاحتجاز الإداري” ، بعد إعتقالهم من طرف الشرطة.

ومن جهة أخرى ، قُبض على متظاهر ووضع في الحبس بسبب “أعمال عنف متعمدة ضد شخص يحمل السلطة العامة” personne dépositaire de l’autorité publique.

حيث من المنتظر أن يتم تقديم هذا الأخير يوم الأحد إلى قاضي النيابة الذي سيقرر الإجراءات القانونية الممكنة إتجاهه ، وفقًا لما ذكره المدعي العام في لمدينة باريس.

 

تعالت كلمات موجهة للشرطة الفرنسية بعد حملة الاعتقالات ضد المهاجرين “Libérez les gilets noirs”ا لشرطة العنصرية”.

 

أمام مركز الشرطة في 5ème arrondissement ، حيث تم القبض على الأشخاص المعتقلين ، بسبب تجمع حوالي عشرين شخصًا في منتصف النهار ، يهفتون “أطلقوا السترات السوداء” و “الشرطة العنصرية”.

 

وقال مصدر بالشرطة إنه من بين مئات المحتجين الذين تجمعوا في البانتيون ، تم اعتقال 37 “إثر فحص للهوية contrôle de papiers “.

 

وأكثر تفصيلاً قام حوالي 700 مهاجر، بمبادرة من “السترات السوداء les gilets noirs” الجماعية و “Chapelle debout” ، كلهم من المهاجرين غير الشرعيين.

 

تدخلت مصالح الشرطة و تم إخلاء المكان ،وقد صرح رئيس الوزراء ، إدوارد فليب Édouard Philippe ، “إن فرنسا دولة قانونية ، بكل ما يعني ذلك ويجب احترام القواعد التي تنطبق على الحق في البقاء أو حق تسوية الوضعية ، واحترام الآثار ، في تغريدة عبر حسابه الرسمي على التويتر.

بقلم فارس

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولقراءة المزيد