5 سنوات سجن لرئيس الوزراء الأسبق فرونسوا فيون وثلاثة لزوجته وغرامة ثقيلة

0 713

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قضت المحكمة الجنائية في باريس الاثنين بالسجن 5 سنوات، ثلاث منها مع وقف التنفيذ على رئيس الوزراء الأسبق والمرشح اليميني للانتخابات الرئاسية في 2017 فرانسوا فيون.

إثر إدانته في قضية شبهات وظائف برلمانية وهمية استفادت منها زوجته بينيلوب واثنان من أبنائه مقابل مئات آلاف اليوروهات دفعت من الأموال العامة.

وحكم على زوجته بينيلوبي بالسجن ثلاث سنوات مع وقف التنفيذ.

حكم على المرشح اليميني للانتخابات الرئاسية في 2017 فرانسوا فيون بالسجن 5 سنوات في قضايا تتعلق بوظائف برلمانية وهمية استفادت منها زوجته بينيلوب واثنان من أبنائه. إلى ذلك، حكم على بينلوب بالسجن ثلاث سنوات.

وقد أعلن محامي الزوجين في وقت لاحق أنهما سيستأنفان الحكم الصادر بحقهما.

وغادر فيون (65 عاما) الساحة السياسية بعد هزيمته الساحقة في الدورة الأولى من الانتخابات الرئاسية، في 23 أبريل/نيسان 2017. وقد انتقل إلى العمل في قطاع المال.

وتوصل قضاة التحقيق الذين عملوا لأكثر من سنتين إلى اقتناع بأن بينيلوب فيون (64 عاما) استفادت من وظائف “وهمية” للمساعدة في البرلمان لدى زوجها النائب وبديله في منطقة سارت (وسط غرب فرنسا) مارك جولو.

وقد سقط بالتقادم جزء من اتهامات تعود إلى 1981، باختلاس أموال عامة أو التواطؤ أو إخفاء وقائع. ويرى المحققون أن أكثر من مليون يورو من الأموال العامة تم اختلاسها في الفترة الممتدة بين 1998 و2013

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد