انتحار مهاجر جزائري في زنزانته داخل السجن جنوب فرنسا

0 2٬023

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قام سفيان، شاب جزائري يبلغ عمره 19 عاماً بالانتحار ، أين وجد مشنوقاً في زنزانته في مدينة بايون جنوب غرب فرنسا، حيث كان مسجوناً بتهمة محاولة الهروب من مركز الاحتجاز الإداري “أونداري” .

تم العثور على مهاجر جزائري مشنوقاً في زنزانته في 26 فيفري الماضي، وفارق الحياة عند نقله إلى المستشفى ، للعلم كان محكوم عليه بالسجن لستة أشهر، والمنع من دخول فرنسا لخمس سنوات

ووفقاً لقناة “فرنسا 3 ” الحكومية، اسم المهاجر سفيان، وكان قد حكم عليه بالسجن لمدة ستة أشهر، يُمنع بعدها من دخول فرنسا لمدة خمس سنوات، وذلك بعد محاولته الهرب من مركز الاحتجاز الإداري “أونداري” في بايون جنوب غربي فرنسا.

كما أن هذه الحادثة ليست الأولى، فقد فعلها شخص آخر في ديسمبر 2019، وهو مهاجر روماني أين وضع حداً لحياته، وشنق نفسه في مركز الاحتجاز الإداري في مدينة رين في الشمال الغربي لفرنسا.

صرح مود ستوبرارت في مقابلة مع صحفية قناة france 3 ، وهو المسؤول الإقليمي عن مراكز الاحتجاز في سيماد، قائلاً “كل أسبوع يحاول مهاجرون الانتحار في مراكز الاحتجاز الإداري في فرنسا”.

 

 

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد