رفض منح التأشيرة للجزائريين من طرف القنصليات الفرنسية

0 83

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

رد القنصل العام لفرنسا في الجزائر عن الضجة الإعلامية التي وقعت في الجزائر.

بعدما نشر مكتب العلاقات الخارجية والأجانب التابع لوزارة الداخلية الفرنسية.

حيث كذب المسؤول الأول عن القنصلية العامة في الجزائر القنصل السيد Marc sedille

القنصل العام Marc sedille

أن فرنسا لم تقلص من نسبة التأشيرات الممنوحة للجزائريين، وهذا بعد ندوة صحفية حضرها مسؤولي موقع TSA .

حيث إستقبال مسؤولي الموقع في العاصمة بتاريخ  17/01/2019 لشرح سبب إنخفاض نسبة منح التأشيرات بحوالي 28% بالمقارنة مع سنة 2017.

نعلم أن نسبة الرفض بلغت حوالي 40%، لكن الإحصاءات تقول أن النسبة الحقيقية هي 48%.

لأن عدد الطلبات التي تم إيداعها من طرف المواطنين الجزائريين حوالي 570 ألف طلب.

وإستفاد منهم 297 ألف شخص فقط، وهذا مما يبين أن نسبة الرفض تكاد تقترب من النصف.

لمجموع كل الطلبات المودعة من طرف الجزائريين.

لهذا تدخل القنصل العام السيد مارك قائلا :

” أن نسبة الرفض ليست بقرار سياسي وأن فرنسا لم تحدد كوطة أو حصص للجزائريين”

وقال من أهم أسباب إرتفاع نسبة الرفض للتأشيرات هو :

– التحول الأخير من مركز tls contact إلى مركز vfs global.

و أرجح كذالك إلى مراقبة الحدود بسبب أزمة الهجرة التي تشهدها فرنسا في السنوات الأخيرة.

وقال أيضا ذات المسؤول أن التقلبات الناجمة عن تغيير في نسبة منح التأشيرات للجزائريين.

هو تغيير في طريقة دراسة الملفات بسبب إدراج موقع حكومي جديل.

الذي يهدف إلى توحيد كل إجراءات طلب التأشيرة لدخول فرنسا.

من حيث الأوراق المطلوبة من طالبي التأشيرة من الحزائريين أو حتى المقيمين بها شرعيا.

و أرجح كذالك إلى أن مصالح الهجرة إرتأت إلى تشديد والتدقيق في دراسة الملفات.

ولهذا نلاحظ إنخفاض في نسبة التأشيرات الممنوحة للجزائريين.

كما أراد القنصل العام الفرنسي في الجزائر تقديم بعض النصائح لطالبي التأشيرة من الجزائريين.

-عدم طلب تأشيرة بملفات غير مكتملة

-عدم التزوير في المحرارت الإدارية مثل

(شهادة العمل، شهادة كشف الراتب ، وكشف حساب البنكي والتأمين)

-تفادي تحويل من غرض التأشيرة من سياحي إلى علاجي في المستشفيات الفرنسية.

وقد علق على هذه النقطة :

الديون المتراكمة التي خلقها المواطنون الجزائريون في مختلف الهياكل الصحية الفرنسية.

تقدر حوالي 25 مليون أورو وهذا مبلغ معتبر.

وقد شرك سبب إرتفاع في نسبة التأشيرات الممنوحة للمواطنين المغاربة

-أنه في سنة 2017 تحصلو على مايقارب 323 ألف

-وفي سنة 2018 تحصلوا على مايقارب 334 ألف

وهذا لا يقارن بما كانت تتحصل عليه الجزائر من تأشيرات ممنوحة لمواطنيها.

 

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولقراءة المزيد