المجلس الأوروبي طالب بوقف الترحيل وإطلاق جميع المهاجرين المحتجزين في أوروبا

0 8٬909

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

دعت دنيا مياتوفيتش مفوض حقوق الإنسان بالمجلس الأوروبي، الدول الأعضاء في المجلس إلى إطلاق سراح المهاجرين، الذين لم يحصلوا على تصاريح بالبقاء في أراضيها من مراكز الاحتجاز بسبب تفشي فيروس كورونا المستجد (كوفيد 19)، خاصة أن منشآت الاحتجاز لا توفر إجراءات كافية للحماية من هذا الفيروس.

مفوض حقوق الإنسان بالمجلس الأوروبي دنيا مياتوفيتش

وطالبت بضمان حصول المهاجرين الذين يتم إطلاق سراحهم على فرص مناسبة في الإقامة والخدمات الأساسية، بما في ذلك الرعاية الصحية.

 

حثت دنيا مياتوفيتش مفوض حقوق الإنسان بالمجلس الأوروبي، الدول الأعضاء بالمجلس على مراجعة وضع المهاجرين وطالبي اللجوء في مراكز الاحتجاز.

 

وقف الترحيل القسري 

وقالت مياتوفيتش، في بيان “ندعو كافة الدول الأعضاء بالمجلس الأوروبي إلى مراجعة حالة طالبي اللجوء والمهاجرين غير الشرعيين، الذين تم رفض طلباتهم ويتواجدون حاليا في مراكز الاحتجاز، وإطلاق سراح أكبر عدد منهم، بسبب انتشار وباء كوفيد 19”.

 

وأضافت “لقد تم إطلاق سراحهم في عدد من الدول الأعضاء، من بينها بلجيكا وإسبانيا وهولندا والمملكة المتحدة، التي أعلنت أخيرا مراجعة وضع كافة الأشخاص المتواجدين في مراكز الاحتجاز”.

 

ورأت أنه “في مواجهة انتشار وباء كوفيد 19 عالميا، اضطر العديد من الدول الأعضاء إلى وقف الترحيل القسري لأشخاص غير مصرح لهم بالبقاء على أراضيها، بما في ذلك ما يسمى بعودة دبلن، ومن غير الواضح متى سيتم استئناف تلك الإجراءات.

وبموجب قانون حقوق الإنسان فإن احتجاز المهاجرين من أجل مثل هذه الإعادة القانونية لا يمكن أن يتم إلا إذا كان من الممكن أن تتم العودة بالفعل”.

 

وأشارت إلى أنه “من الواضح أن هذا الاحتمال لا يمكن تطبيقه على الكثير من الحالات في الوقت الحالي”، وتابعت أنه “علاوة على ذلك، فإن منشآت احتجاز المهاجرين توفر فرصا ضعيفة للإبعاد الاجتماعي وغيرها من إجراءات حماية المهاجرين والموظفين من عدوى كوفيد 19”.

 

دعوة لوقف إصدار أوامر احتجاز جديدة 

وأردفت مياتوفيتش، أنه “يتعين على الدول الأعضاء أيضا ضمان حصول الذين يتم إطلاق سراحهم من مراكز الاحتجاز على فرص مناسبة في الإقامة والخدمات الأساسية.

بما في ذلك الرعاية الصحية”، واعتبرت أن “ذلك أمر ضروري لحماية كرامتهم، وأيضا حماية الصحة العامة في الدول الأعضاء”.

 

وطالبت المسؤولة الأوروبية، أيضا الدول الأعضاء بالمجلس الأوروبي بعدم إصدار أوامر احتجاز جديدة بحق أولئك الذين لا يصرح لهم بالبقاء على اراضيها.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد