كورونا فايروس : ترحيل 57 مهاجر بدون مأوى إلى فندق معد مسبقاً في ضواحي باريس

0 2٬201

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

بسبب تفشي المرعب لفايروس كورونا في فرنسا ، وتسجيل أعداد هائلة من المصابين والمتوفين، قامت مصالح الشرطة التابعة لمنطقة غاليري دو لورك شمال العاصمة الفرنسية  ، تنفيذ عملية ترحيل لـ57 مهاجراً كانوا يعيشون تحت جسر، ليتم إيواؤهم في فندق معد مسبقاً شرق باريس.

porte de la Villette
porte de la Villette

قال متحدث باسم بلدية باريس في بيان صحفي إنه “تم صباح اليوم تنفيذ عملية ترحيل مهاجرين كانوا يقيمون في غاليري دو لورك، بالقرب من قناة لورك، شمال باريس” إلى فندق أمن لهم.

 

وأكد المصدر الذي تحدونه أسفل المقال  على أن العملية شملت 57 مهاجراً عازباً، وتمت بهدوء دون تسجيل أي مشاكل أو مشادات مع رجال الشرطة .

 

ونقل المهاجرون إلى فندق معد مسبقاً بالقرب من ،port de montreuil في  20emm arrondissement من العاصمة الفرنسية باريس.

 

وقال بيير هنري، رئيس جمعية “فرنسا أرض لجوء” (France terre d’asile) المشاركة في عملية الإخلاء، إن المهاجرين كانوا مختبئين بالقرب من القناة، ولم يملكوا أي خيم. وأضاف “لم يتم إجراء أي فحوص طبية للمهاجرين عند وصولهم إلى الفندق”.

 

وتأتي عملية الإخلاء هذه بعد ثلاثة أيام من تفكيك مخيم أوبيرفيلييه للمهاجرين شمال العاصمة باريس، حيث تم ترك 100 مهاجر دون مأوى.

 

من جانبها، أكدت جولي لافازيير، من جمعية يوتوبيا 56، أن هؤلاء المهاجرين لم يكونوا من ضمن الذين تم إخلاؤهم من أوبرفيلييه، مشيرة إلى أنهم ينامون تحت هذا الجسر منذ أشهر

 

🔴المصدر :  Pierre Henry

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد